أخبار

ازويرات: الجيش يسلم الدرك عددا من المنقبين الأجانب

سلم الجيش الموريتاني للدرك في مدينة ازويرات شمالي موريتانيا، سيارتين مدنيتين تتبعان لجبهة البوليساريو، على متنها ثلاثة أشخاص كانوا ينقبون عن الذهب في ضواحي ازويرات.

وحسب مصادر صحراء ميديا فقد تم احتجاز السيارتين مع ركابهما الثلاثة، في المنطقة العسكرية المغلقة حيث كانوا ينقبون عن الذهب .

وأفادت المصادر ذاتها أن الجيش سلم للدرك 36 سودانيا، و 4 نيجريين، و 9 موريتانيين، بحوزتهم  أكثر من 30 جهازا للتنقيب عن الذهب في المنطقة العسكرية المغلقة.

ولم تتمكن فرقة الجيش التي داهمت المنقبين، من حجز السيارات التي كانوا يستغلونها بعد نجاح السائقين في الفرار، قبل محاصرة الجيش لهم.

ومن المقرر أن يتم تحويل السودانيين والنيجريين إلى العاصمة نواكشوط، فيما سيتم تغريم الموريتانيين بمبلغ 100 ألف أوقية لكل منقب.

وتفرض السلطات الموريتانية غرامات مالية، على الأشخاص والسيارات المضبوطة في المنطقة العسكرية المغلقة، حيث ينشط التنقيب عن الذهب.

 وتبلغ الغرامة المفروضة على السيارات مبلغ 600 ألف أوقية، فيما تصل الغرامة المفروضة على الأشخاص 100 ألف أوقية، ويتم نقل الأجانب المعتقلين في المنطقة العسكرية إلى العاصمة نواكشوط .
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة