مجتمع

اسبانيا تعارض تفريغ سفن الصيد الأوروبية حصريا في موانئ موريتانيا

قال وزير التعليم في حكومة إقليم جزر الكناري الإسبانية، جوزى ميغل بيريز، أن بلاده ستقف “بقوة” ضد الطلب الموريتاني بأن يتضمن اتفاق الصيد مع الاتحاد الأوروبي، الجاري التفاوض بشأنه، تفريغ المصطادات البحرية حصريا في الموانئ الموريتانية.

وأضاف بيريز، في تصريحات صحفية خلال لقائه بكاتب الدولة للشؤون الأوروبية، بأن حكومة جزر الكناري لا تسعى الي “إقصاء” خيار التفريغ في الموانئ الموريتانية، لكن أن تمنح السفن الأوروبية “حق” اختيار ميناء التفريغ.

واعتبر المسؤول الكناري “إرغام” السفن على التفريغ حصريا في موانئ موريتانيا سيشكل “خسارة كبيرة” لجزر الكناري، جنوب اسبانيا، بعد أن كان يحقق لموانئها أرباحا تصل الي 50 مليون يورو سنويا.

وترتبط موريتانيا باتفاقية للصيد مع الإتحاد الأوروبي تسمح لعشرات البواخر الأوربية بالصيد في المياه الموريتانية مقابل تعويض مالي، وقد انطلقت قبل أشهر مفاوضات بين الطرفين لتجديد الاتفاق الذي سينتهي في شهر يوليو 2012. وتتخوف الحكومة المحلية لإقليم كناريا من تمسك الجانب الموريتاني بأن ينص العقد الجديد على “وجوب” تفريغ المصطادات الأوربية في الموانئ الموريتانية قبل نقلها إلى أوروبا.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة