مجتمع

اسبانيا تُحذر رعاياها بمالي من خطر التعرض للاختطاف

اسبانيا تُحذر رعاياها بمالي من خطر التعرض للاختطاف
حذرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية رعاياها الموجودين في بعض مناطق دولة مالي من الخطر المتزايد للتعرض للاختطاف، ونصحتهم بمغادرة هذه المناطق والتجمع في العاصمة “باماكو”.

ويأتي التحذير على موقع الوزارة على شبكة الانترنت اليوم في اعقاب حادث الاختطاف الذي تعرض له ثلاثة إسبان يعملون لصالح منظمة “برشلونة للعمل التضامني” الإسبانية غير الحكومية يوم الأحد الماضي خلال مشاركتهم في قافلة مساعدات إنسانية كانت في طريقها صوب العاصمة السنغالية “داكار”.

وتضمن التحذير أن مالي، المجاورة لموريتانيا، تستخدم من جانب جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وهو التنظيم الذي تشير الدلائل إلى مسؤوليته عن اختطاف الإسبان الثلاثة.

وحددت الخارجية الإسبانية أقاليم “تومبكتو وجاو وكيدال” الواقعة شمال وشرق البلد الأفريقي باعتبارها من المناطق التي يزداد فيها خطر تعرض الرعايا الغربيين للاختطاف.

ونصح البيان الإسبان الموجودين في مالي بتوخي أقصى درجات الحذر وعدم استخدام وسائل المواصلات العامة، وعدم الخروج خلال الليل والبقاء على اتصال دائم بالسفارة واصطحاب هاتف نقال متصل بالأقمار الصناعية.

وامتد تحذير الخارجية الإسبانية أيضا ليشمل موريتانيا والأقاليم الواقعة جنوب وشرق الجزائر وخاصة تلك المتاخمة للحدود مع موريتانيا ومالي والنيجر. ويذكر أنه لم ترد حتى الآن أية معلومات حول الإسبان الثلاثة منذ اختطافهم، في الوقت الذي طالب فيه وزير الخارجية الإسباني ميجيل أنخل موراتينوس بالتحلي بالصبر وترك الحكومة تعمل لتحريرهم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة