اقتصاد

استثمار مغربي في منطقة نواذيبو يخلق 1000 فرصة عمل

 
وقعت مجموعة “يونمير” المغربية؛ الرائدة عالميا في مجال معلبات وشبه معلبات السمك السطحي الصغير اتفاقا مع السلطات الموريتانية، من أجل الاستثمار في منطقة نواذيبو الحرة. لتكون بذلك أكبر مستثمر أجنبي في المنطقة؛ حتى الآن.
 
ووقع الرئيس المدير العام للمجموعة  سعيد علج، اتفاقية الاستثمار، أمس الخميس مع رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة محمد ولد الداف و وزير الصيد الناني ولد اشروقه.
 
ويقضي الاتفاق بإنشاء مركب صناعي لتحويل وتثمين الأنواع السطحية في منطقة نواذيبو الحرة في موريتانيا.
 
وتبلغ الكلفة الإجمالية للاستثمار 28 مليون دولار، أي ما يعادل ما يقارب 10 مليارات أوقية، مخصص لتغطية أشغال استصلاح الموقع ومنشئات الإنتاج وتحويل وتخزين بسعة 100 ألف طن، من منتوجات الصيد السطحي التي لم يستغل بعضها من قبل، مثل الأنشوا والسردين.
 
وبحسب إيجاز توصلت به صحراء ميديا اليوم الجمعة، فسيمكن هذا البرنامج الاستثماري من خلق 1000 منصب شغل مباشر دائم، ومئات مناصب الشغل غير المباشرة.
 
وبموجب الاستثمار الجديد سيقام المركب على مساحة 6 هكتار، وسينتهي في فترة لا تتجاوز ثلاث سنوات. ويضم جميع المكونات ابتداء من الصيد وانتهاء بتسويق المنتوجات المصنعة.
 
 وقال الايجاز إن المشروع يولي عناية خاصة للتكوين التقني للأشخاص الذين سيكتتبون، كما يولي عناية خاصة للتعاون مع معاهد التكوين التقني والبحث البحري خاصة المدرسة الوطنية للتعليم البحري والصيد والمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد والمكتب الوطني لتفتيش المنتوجات البحرية.

وتشجع مجموعة “يونمير” أيضا ترقية المنتوجات على مستوى السوق الوطنية، كما يساهم في تنمية الأنشطة ذات الارتباط بحاجات الاستغلال.
 
ويدخل توقيع محضر الاتفاق الحالي في إطار دعم السياسة الجديدة التي تلزم البواخر بتفريغ منتوجاتها في الموانئ الموريتانية، سبيلا إلى الرفع من القيمة المضافة للقطاع البحري كما سيساهم في خلق مناصب شغل جديدة.
 
وقال الإيجاز الصحفي إن هذا المشروع يضاف إلى المشاريع العديدة المنجزة في المنطقة الحرة، والتي أعطت نتائج ملموسة.
 
 
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة