مجتمع

استجواب الوزير الأول حول ممتلكات الرئيس ودستورية ترشحه

وجه عضو مجلس الشيوخ  الموريتاني السيناتور محمد ولد غدة سؤالا كتابيا إلى الوزير الأول مولاي محمد لقظف يتعلق بممتلكات الرئيس محمد ولد عبد العزيز وممتلكات أبنائه القصر.

وقال السيناتور في نص استجوابه إن “دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية يعتبر المرجعية المرجعية الأولى، والوحيدة لتولي مقاليد السلطة وممارستها، وهي التي تمنح رئيس الجمهورية وحكومته الحق في تسيير موارد الدولة ومؤسساتها، طبقا للقوانين المنظمة لذلك،  دون انتقائية وبلا زيادة  أو نقصان”.
 

 مشيرا إلى أن القانون رقم 054-2007، الصادر بتاريخ 18 سبتمر 2007 المتعلق بالشفافية المالية ينص على إلزامية تصريح رئيس الجمهورية عند نهاية مأموريته الانتخابية بممتلكاته وممتلكات أطفاله القُصر، تصريحا منشورا”.
 
وأضاف ولد غدة “تفصلنا أسابيع قليلة عن انتهاء مأمورية الرئيس؛ ولم ينشر بعد مثل هذا التصريح”، مطالبا بضرورة تصريح الرئيس بممتلكاته  قبل انتخابات الواحد والعشرين من يونيو.

و تسائل السيناتور عن حقيقة ما يقال عن قيامه بالتصريح الأول  الذي كان من المفترض أن يقوم به بعد تنصيبه عام 2009، وقال “لماذا لم ينشر ذلك التصريح إن صح الأمر، كما ينص القانون”.
 

قبل أن يخلص في تساؤلاته إلى طرح سؤال يتعلق بمدى قدرة الرئيس دستوريا على  الترشح  لمأمورية ثانية، قياسا على المادة 15 من القانون نفسه.”

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة