أخبارالساحل

استراليا تبحث مع موريتانيا مصير أحد رهائنها في الساحل

قال السفير الأسترالي بنواكشوط برناد برن، إنه اثات خلال لقاء جمعه اليوم الأربعاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، موضوع الطبيب الاسترالي المختطف سنة العام 2016 في بوركينا افاسو، من طرف إحدي الجماعات المسلحة الناشطة في منطقة الساحل.

وأضاف السفير أنه استمع إلى نصائح الرئيس الموريتاني بخصوص مواطنه المختطف، في منطقة الساحل.

وأشار برن إلى أن  “الرهينة الاسترالي كان يعمل مع زوجته طيلة أربعين عاما في المنطقة لتوفير الادوية والعلاج للسكان في الساحل”.

ونوه برن بالدور الذي قام به الرئيس الموريتاني لمحاربة الارهاب، بما في ذلك دور الزعيم الذي لعبه في انشاء مجموعة الخمس في الساحل.

وتسلم الرئيس الموريتاني صباح اليوم الاربعاء أوراق اعتماد برناد برن بصفته سفيرا فوق العادة وكامل السلطة لاستراليا لدى الجمهورية الاسلامية الموريتانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة