أخبار

استعدادات لاستقبال دفعات جديد من العالقين بالسنغال

تستعد السلطات الموريتانية في مدينة روصو، جنوبي البلاد، اليوم الخميس، لاستقبال دفعات جديد من المواطنين الموريتانيين العالقين بالسنغال، منذ عدة أشهر، بعد إغلاق الحدود بين البلدين لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحسب ما أفاد به مراسل صحراء ميديا في مدينة روصو، فإن السفارة الموريتانية في السنغال، أرسلت اليوم لائحة للسلطات في روصو، تضم 130 شخصا، سيتم إدخالهم عن طريق عبارة روصو.

وأضاف أن العدد قابل للزيادة في وقت لاحق، في ظل انتظار وصول مواطنين موريتانيين من بعض الدول الإفريقية الأخري عن طريق الأراضي السنغالية.

وجهزت السلطات الموريتانية، أماكن خاصة لإجراء فحوص فيروس كورونا، داخل محيط عبارة روصو، لجميع القادمين من السنغال، وفي حال اثبتت الفحوص خلو أي من القادمين من الفيروس، سيتم السماح له بدخول البلاد، فيما سيتم حجز المصابين.

وكانت موريتانيا بالتنسيق مع السنغال، أعادت خلال الأسابيع الأخيرة، أزيد من 1000 مواطن موريتاني كانو عالقين على الحدود، وداخل الأراضي السنغالية، فيما تم نقل عشرات المواطنين الموريتانيين من الأراضي الموريتانية إلى بلادهم.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق