الساحل

اشتباكات بشمال مالي تهدد وقف إطلاق النار

شن مقاتلون تابعون لمنسقية الحركات الأزوادية، صباح اليوم الأربعاء، هجوماً على وحدة تابعة للدرك المالي بمدينة غوندام، 80 كلم غرب تمبكتو في شمال مالي، أسفر عن مقتل قائد الوحدة وجرح جنديين آخرين.

وأعلنت منسقية الحركات الأزوادية مسؤوليتها عن الهجوم، مؤكدة أن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في الجزائر “لم يعد ساري المفعول”، وفق تعبيرها في بيان أصدرته صباح اليوم.

وأكدت المنسقية أن قواتها ستواصل التحرك باتجاه مدينة تمبكتو التاريخية، وعدد من القرى المجاورة وأخرى قريبة من الحدود مع موريتانيا.

من جهتها تدخلت قوات “بركان” الفرنسية وأوقفت تحرك قوات المنسقية باتجاه مدينة تمبكتو، وحددت منطقة حمراء حول المدينة منعت الجنود الأزواديين من دخولها.

ويأتي تحرك منسقية الحركات الأزوادية إثر سيطرة ميليشيات “غاتيا” الموالية للحكومة المالية، أول من أمس الاثنين على مدينة منكا، في أقصى شمال شرقي مالي بالقرب من الحدود مع النيجر.

وما تزال مدينة منكا تعيش على وقع اشتباكات عنيفة بين الحركات الأزوادية والميليشيات الموالية للحكومة في باماكو، في ظل غياب أنباء واضحة عن حصيلة الاشتباكات بين الطرفين.

وقالت منسقية الحركات الأزوادية إنه إذا لم تخرج الميليشيات من مدينة منكا في غضون أربع وعشرين ساعة، فستلغي اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعت عليه الأطراف في 17 مايو من العام الماضي تحت إشراق الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في مدينة كيدال.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة