مجتمع

اشتباكات عنيفة بين الجيش المالي والحركة الوطنية لتحرير أزواد في ولاية غاو

 اشتباكات عنيفة بين الجيش المالي والحركة الوطنية لتحرير أزواد في ولاية غاو

مراسل صحراء ميديا: الحركة الوطنية لتحرير ازواد سيطرت على مدينة “منكه”

أفاد مراسل صحراء ميديا في مدينة تمبوكتو أن اشتباكات عنيفة تدور منذ الساعات الأولى لفجر اليوم بين الجيش المالي ومسلحين من الحركة الوطنية لتحرير أزواد في منطقة منكه بولاية غاو، قرب الحدود مع النيجر.

وأضاف أن مصدرا مقربا من الحركة أكد سيطرة المسلحين التابعين لها على مدينة منكه، مشيرا إلى أن الاتصالات الهاتفية تم قطعها عن المنطقة.

وتأتي الاشتباكات بعد يومين من إعلان عملية إعادة انتشار الجيش المالي في مناطق بشمال البلاد، حيث يتواجد مقاتلو الحركة المزودين بأسلحة متطورة تم جلبها من ليبيا؛ بحسب مراقبين.

وكانت الحركة الوطنية لتحرير أزواد التي أسسها مقاتلون من الطوارق عادوا مؤخرا من ليبيا قد توعدت الحكومة المالية بالرد بقوة على ما وصفته بمساعي السلطة في باماكو للاستمرار في خنق الحريات وهدر أموال سكان الشمال من الطوارق والعرب وتهميشهم وعدم حل مشاكلهم المتفاقمة منذ أكثر من خمسين عاما.

وتشكو الحركة من نشر مالي لجيشها في ولايات شمال البلاد التي تسكنها أغلبية من الطوارق والعرب، وتطالب بالمزيد من إشراك سكان الشمال في التنمية وفي صنع القرار في مالي، ولا تستبعد خيار الانفصال على غرار ما حصل في جنوب السودان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة