مجتمع

اعتقالات بعد حرق وثائق لسفارة موريتانيا في باريس

اقتحم العشرات من الموريتانيين المقيمين في فرنسا مبنى السفارة الموريتانية في باريس، وأقدموا على تمزيق وثائق وحرق بعض الأوراق، والعبث بمقتنيات السفارة وأثاثها، بحسب ما أفادت معلومات توصلت بها صحراء ميديا.
 
وحسب مصدر تواصل مع صحراء ميديا بالبريد الألكتروني من باريس فإن عددا من الطلاب احتلوا صباح اليوم الأربعاء مبنى السفارة، قبل أن تقتحم عناصر من الشرطة الفرنسية المبنى وتعتقل المحتجين.
 
وأكد المصدر أن 14 موريتانيًا يوجدون الآن رهن الاعتقال في المفوضية الخامسة الموجودة في البناية رقم 49 شارع سان جيرمان، في باريس.
 
وعلى ما يبدو فإن مقتحمي السفارة كانوا يحتجون على قمع الشرطة الأحد الماضي لوقفة نظمها أهالي بعض اللاجئين الموريتانيين العائدين من السنغال، كانوا يسعون لاستقبال مسيرة راجلة قادمة من مقاطعة بوغي. إضافة إلى الاحتجاج على “التمييز” في عمليات الإحصاء في سجلات الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة.
 
وحسب المصدر فإن الموقوفين هم :
 
نجادي خدجتو بون عمر
عثمان شريف توري
فاطمة كونتي
عيشاتا صديقي با
سوزي بوي
ياي با
آبو صار
سيري صال
دامبا داغوراغا
سليمان كيبي
أحمد التيجاني باري
طه با
علي ديالو
خادجيراتا ديغو.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة