مجتمع

اعتقال أشخاص في “مليلية” ضمنهم اسباني تدرب في مالي

 
أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية اليوم الجمعة عن كشف خلية في مدينة مليلية شمال المغرب؛ تقوم بتجنيد جهاديين وإرسالهم إلى مالي وليبيا، والقبض على ستة من أعضائها.
 
وجرى اعتقال أعضاء الخلية، بحسب ما أعلنت الوزارة، خلال حملة أمنية التي بدأت فجر اليوم، ولا تزال مستمرة من خلال عدة عمليات مداهمة، في المدينة المغربية الواقعة تحت الاحتلال الاسباني.
 
وأعلن بيان للداخلية الاسبانية أن “من بين الموقوفين أول جهادي اسباني عاد من مالي بعد أن شارك في معسكرات تدريب تابعة لحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا”، إحدى الجماعات المسلحة الحليفة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب.

وقال مصدر أمني إن الاسباني هو زعيم الخلية التي أعتقلت وأنه عاش لفترة طويلة في معسكرات  بغرب افريقيا.

وكانت حركة التوحيد والجهاد تبنت خطف الرهينة الفرنسي جيلبرتو رودريغز ليل في نوفمبر 2012 قبل أن تعلن وفاته في 22 ابريل الماضي.
 
وهذه ثاني عملية من نوعها في اسبانيا، ففي 14 مارس الماضي، كشفت الشرطة الاسبانية والمغربية في البلدين وخصوصا في مليلية شبكة تقوم بإرسال مقاتلين إلى سوريا ومالي وليبيا. وأوقف سبعة مشتبه بهم من بينهم فرنسيان.
 
وكان وزير الداخلية الاسباني خورخي فرنانديز دياز، قد قال، في ذكرى اعتداءات 11 مارس 2004 التي قام بها إسلاميون متطرفون في مدريد، إن “اسبانيا من ضمن الأهداف الاستراتيجية للحركة الجهادية في العالم”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة