مجتمع

اعل ولد محمد فال: استمرار عزيز في السلطة مناقض لروح الدستور

اعل ولد محمد فال: استمرار عزيز في السلطة مناقض لروح الدستور
وقال إن “أفضل طريقة” لمواجهة تنظيم القاعدة هي “تجفيف منابع الإرهاب المحلية”
قال الرئيس الأسبق اعل ولد محمد فال إن موريتانيا في حرب مع «القاعدة»، وأن أفضل طريقة لمواجهتها هي بناء جبهة داخلية متماسكة لتجفيف منابع “الإرهاب” المحلية، والعمل على وضع استراتيجية أمنية وقائية تؤمن حدود موريتانيا بالتنسيق والتكامل مع دول الجوار.
وأضاف ولد محمد فال، في مقابلة مع مجلة “المجلة” السعودية، أنه لا توجد ضرورة للعمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الموريتاني ضد تنظيم القاعدة في شمال مالي، معتبرا أن الأرض الموريتانية توفر العمق الإستراتيجي الضروري الذي يسمح للجيش بتنظيم عمليات تأمين الحدود، كما أن التدخل بتفويض سياسي، وبدون إشراك الجيش والشعب الماليين مخاطرة، وإهانة لجيش مالي ولشعبها، وهذه “المخاطرة لها عواقبها الوخيمة على موريتانيا”، حسب ولد محمد فال.
وشدد الرئيس الأسبق على أن استمرار نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، مناقض لروح الدستور، و كل الحلول السياسية التي يمكن أن نؤسس عليها مستقبلا سياسيا لموريتانيا،  معتبرا بأن موريتانيا في حالة “فراغ دستوري”، لأن مؤسسة رئاسة الجمهورية تحتاج إلى “شرعية أخلاقية وشرعية قانونية”.
وكان اعل ولد محمد فال (الذي قاد انقلاب 2005 ضد الرئيس السابق ولد الطايع)  قد أعلن في شهر مارس الماضي معارضته لنظام ولد عبد العزيز وتنسيقه مع المعارضة الراديكالية للإطاحة بحكمه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة