أخبارصحة

اكتشاف أسرع جهاز لتشخيص الإصابة بـ «كورونا»

أعلن فريق علماء من جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا، اختراع أسرع جهاز لتشخيص الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وأوضح العلماء في مؤتمر صحافي في معرض الكشف عن الجهاز الجديد: «الكشف المبكر عن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا الجديد قد صار تحدياً محدقاً في أنحاء العالم، في الوقت الذي يواصل فيه الوباء انتشاره».

وأشار العلماء إلى أن الجهاز الجديد يستطيع باستخدام تكنولوجيا شرائح الموائع الجزيئية، رصد الفيروس خلال 40 دقيقة من لحظة أخذ العينة وإجراء الاختبار، مقارنة بتكنولوجيا «تفاعل البوليمارات المتسلسل» (بي سي آر) المستخدمة حالياً، والتي تستغرق ما بين ساعة ونصف وثلاث ساعات للكشف عن الفيروس.

ويعمل العلماء في مشارق الأرض ومغاربها على مدار الساعة من أجل التوصل لعلاج لمواجهة الفيروس المستجد، والذي يشكل خطراً داهماً على الصحة العالمية.

وقد أودى الفيروس حتى الآن بحياة 336 شخصاً في الصين، التي تعد موطن الوباء.

من ناحية أخرى، تعتزم الإدارة الأميركية تقديم مائة مليون دولار لمساعدة الدول التي انتشرت فيها عدوى فيروس كورونا المتحور الجديد في مكافحة الوباء.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، أنها أمرت هذا الأسبوع بنقل أكثر من 16 طناً من المعونات الطبية التي تم التبرع بها إلى الصين منها أقنعة ومعاطف ومواد لحماية الجهاز التنفسي.

وكان الرئيس دونالد ترمب عرض نهاية يناير الماضي على الرئيس الصيني شي جين بينج تقديم «كل عون ضروري» لبلاده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق