أخبار

اكتشاف “طفرات جينية” تقي من الإصابة بالملاريا

اكتشف علماء وباحثون في مجال الصحة ما سموها طفرات جينية محددة قالوا إنها يمكن أن تقي بعض أطفال القارة الإفريقية من الإصابة بالملاريا.

وفي أشمل دراسة من نوعها قال الباحثون إن اكتشافهم هذا سيعزز مكافحة المرض الذي يودي بحياة زهاء نصف مليون طفل سنويا.

وأضافت الدراسة التي أشرفت عليها شبكة (ملارياجين) الدولية التي تضم علماء من إفريقيا وآسيا ومناطق أخرى يستشرى بها المرض؛ أن التعرف على طفرات في مواقع معينة من الحمض النووي (دي ان ايه) على الطاقم الوراثي (الجينوم) يفسر سبب إصابة بعض الأطفال بأنواع شرسة من الملاريا، فيما لا يصاب آخرون حيث ينتشر البعوض المسبب للمرض.

وقال الباحثون إن وجود هذه الطفرات في بعض الأحيان يخفض إلى النصف تقريبا خطر إصابة الأطفال بالمرض الفتاك.

وتصيب الملاريا نحو 200 مليون شخص سنويا وقتلت 584 ألفا عام 2013 معظمهم في منطقة جنوب الصحراء الكبرى بإفريقيا وأكثر من 80% من وفيات الملاريا من الأطفال دون سن الخامسة.

وتنتشر الملاريا في القارة الأفريقية وأجزاء من آسيا وأميركا الجنوبية، حيث تكون أقل خطورة وتنقلها بعوضة أخرى هي (بلازموديوم فيفاكس) الأكثر شيوعا.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة