مجتمع

الأساتذة المعتصمون يؤدون صلاة العيد في باحة وزارة الدولة للتهذيب

الأساتذة المعتصمون يؤدون صلاة العيد في باحة وزارة الدولة للتهذيب
أدى العشرات من أساتذة التعليم الثانوي المشمولين في قرار التحويل الموصوف بالتعسفي، صباح اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى المبارك في باحة وزارة الدولة للتهذيب، حيث يعتصمون منذ نحو شهر احتجاجا على قرار التحويل. وقام الأساتذة؛ المنضوون تحت لواء النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي بموريتانيا، بذبح أضحيتهم “تعبيرا عن إصرارهم على مواصلة الاعتصام في كافة الظروف، حتى إسقاط المذكرة الجائرة”؛ بحسب تعبير بيان أصدرته النقابة وتوصلت به صحراء ميديا. وكان الأسبوع الأخير من اعتصام الأساتذة قد شهد تطورا جديدا تمثل في انضمام عائلات الأساتذة المحولين إلى الاعتصام، في سابقة من نوعها في تاريخ الاعتصامات العمالية. وتتهم النقابة المستقلة وزارة الدولة للتهذيب بمعاقبة أكثر من مائة أستاذ منتسب لها، بسبب مشاركتهم في إضراب عن التدريس السنة الماضية.
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق