أخبار

الأطراف الليبية تعلن عزمها التوقيع على التسوية الأممية

قال ممثلون عن البرلمانيين الليبيين المتنازعين اليوم الجمعة، إنهما اتفقا على التوقيع  على خطة الأمم المتحدة للتسوية فى 16 ديسمبر الحالى.

 وتنص الخطة الأممية على تشكيل حكومة وحدة وطنية في البلد الغارق في الفوضى منذ انهيار النظام السابق.

وقال ممثل برلمان طرابلس صالح المخزوم لصحافيين “توقيع الاتفاق السياسي سيكون يوم 16 ديسمبر”.

 وأضاف المخزوم ” أنا بصفتي نائبا لرئيس المؤتمر الوطني العام (الممثل ببرلمان طرابلس) أدعو زملائي إلى الالتحاق بهذا الحوار الليبي-الليبي الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة”.
 
بدوره أكد ممثل برلمان طبرق المعترف به دوليا محمد شعيب المعلومة، مرجحا أن يتم توقيع الاتفاق في المغرب.
 
وجاء الإعلان في ختام اجتماع استغرق يومين في تونس بين ممثلين عن برلماني طبرق، المعترف به دوليا، وطرابلس، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر.
 
ويرمي هذا الاجتماع الدولي المقرر عقده في روما الأحد، لإعطاء زخم دولي للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.
 
 
وكان ممثلون آخرون عن البرلمانين وقعوا الأحد الماضي في تونس “إعلان مبادئ” ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال أسبوعين وإجراء انتخابات تشريعية والعودة إلى أحكام الدستور الملكي.

وتم التوصل إلى توقيع هذا الإعلان دون وساطة بعثة الأمم المتحدة، ما دفع المنظمة الدولية والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى التشكيك به.

 وطالب سفراء ومندوبو واشنطن والاتحاد الأوروبي في ليبيا بالتمسك بخطة الأمم المتحدة، معتبرين أن إعلان المبادئ لا يلقى إجماعا داخل ليبيا.
 
وسيرأس وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في روما الأحد مع نظيره الإيطالي باولو جينتيلوني الاجتماع الدولي حول ليبيا.
 
ودعت إيطاليا والولايات المتحدة إلى المؤتمر للضغط على الأطراف الليبية من أجل تسريع تشكيل حكومة الوحدة الوطنية “كأساس وحيد لمواجهة” تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما أعلن مؤخرا وزير الخارجية الإيطالي.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة