مجتمع

الأكراد يكسرون حلم “السلطان” بنظام رئاسي في تركيا

خرج الرئيس التركي رجب طيب إردوغان جريحا من الانتخابات البرلمانية التي انتهت أمس (الأحد) بنتائج قاسية بالنسبة إلى حزبه “العدالة والتنمية”، الذي حكم البلاد طيلة 13 عاما.
 
وعلى الرغم من تصدر الحزب نتائج الانتخابات بعد فرز نحو 90 في المائة من صناديق الاقتراع مساء أمس، فإن دخول الأكراد القوي إلى البرلمان حطم أحلام (السلطان) في التحول إلى النظام الرئاسي بعد أن حرم الحزب الحاكم من أكثر من 70 مقعدا، كما جعله غير قادر على تشكيل الحكومة منفردا، مما يعيد عصر الحكومات الائتلافية إلى تركيا.
 
ويهدد هذا التطور الجديد بأزمة حكومية قد تقود إلى انتخابات مبكرة وحكومة أقلية، إثر رفض الكتل السياسية الانضمام إلى “العدالة والتنمية” في تشكيل الحكومة.
 
وحسب نتائج أولية، نال العدالة والتنمية 40.61 في المائة من الأصوات لتكون حصة الحزب 253 نائبا (من أصل 550)، أي أقل من نصف البرلمان، بينما أصبح الأكراد نجوم المرحلة بتخطيهم حاجز الـ10 في المائة وحصولهم على 79 مقعدا.
 
وارتفعت حصة حزب الحركة القومية الذي كان ثاني الرابحين بحصوله على 85 مقعدا بزيادة 35 مقعدا، بينما كان الخاسر الثاني هو حزب الشعب الجمهوري المعارض الذي فقد 5 من مقاعده.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة