مجتمع

الأمم المتحدة: العجز الغذائي في موريتانيا بلغ 52% في نهاية 2011

الأمم المتحدة: العجز الغذائي في موريتانيا بلغ 52% في نهاية 2011

التقرير توقع تعرض 900 ألف شخص في موريتانيا لنقص الغذاء ما بين مارس وأغسطس 2012

أكدت نشرة إخبارية صادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن موريتانيا تعاني من غذائي بنسبة 52 في المائة بسبب النقص الحاد للأمطار خلال خريف 2011. مصنفة موريتانيا من أشد بلدان الساحل تضررا من نقص الغذاء والجفاف في 2012.

وتوقع المكتب الدولي تهديد نقص الغذاء لما بين 800 و900 ألف شخص في موريتانيا وبشكل أكثر سوءا في الفترة من مارس الي أغسطس 2012 وهي الفترة التي يتم فيها نفاذ المخزون الغذائي القليل لدى المزارعين وسكان الأرياف.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت عن برنامج للتدخل الإستعجالي “أمل 2012” لمواجهة التأثيرات السيئة للجفاف ونقص الغذاء على السكان الأكثر فقرا.  ورصدت للبرنامج مبلغ 40 مليار أوقية ويشمل فتح متاجر لبيع المواد الغذائية الأساسية بسعر مدعوم، وبيع القمح والأعلاف بسعر مخفض  في مختلف التجمعات القروية في الولايات الداخلية، ومنح قروض صغيرة مدرة للدخل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة