أخبارافريقياالساحل

الأمم المتحدة تبحث وضعية اللاجئين الماليين في موريتانيا

التقي الوزير الأول الموريتاني اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا،اليوم الاثنين بمكتبه بالوزارة الأولى في نواكشوط،  الممثلة المقيمة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في موريتانيا ماريا استافروبولو.

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، عن المسؤولة الأممية بعيد الإجتماع قولها: “ناقشت مع الوزيرالأول، وضعية اللاجئين في موريتانيا في مخيم امبرة”.

وقدمت ماريا شكرها للسلطات الموريتانية، على استقبال اللاجئين الماليين، في مخيم أمبره التابع لمدينة باسكنو في المناطق الشرقية الموريتانية.

وسبق لماريا ستافروبولو، أن بحثت الأسبوع الماضي مع مفوض الأمن الغذائي في موريتانيا، محمد محمود ولد بوعسرية، وضعية اللاجئين الماليين على الأراضي الموريتانية.

وبحث الجانبان إشكالية اللاجئين الماليين في مخيم امبره في مدينة باسكنو شرقي موريتانيا، بالإضافة إلى دعم الساكنة المحلية لمواجهة الضغط الكبير الذي يشكله اللاجؤون على الساكنة المحلية وتأثيره أيضا على البيئة الاجتماعية والاقتصادية، وأنجع السبل من أجل تخفيف وطأة هذا الضغط على الساكنة المحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى