الساحل

الأمم المتحدة تحذر من زعزعة استقرار جيران مالي

الأمم المتحدة تحذر من زعزعة استقرار جيران مالي
حذر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا سعيد جنيت من “الخطر الحقيقي الذي تشكله أزمة مالي في زعزعة استقرار بعض البلدان المجاورة” و تفاقم التهديد الإرهابي في المنطقة.
وقال جنيت “إن كان قادة المنطقة قد أحرزوا تقدما معتبرا في مجال ترقية السلم و تعزيزه، فإن أحداث مالي والساحل إلى جانب أخطار أخرى بما فيها المخدرات و القرصنة و الجريمة المنظمة العابرة للأوطان من شأنها التأثير السلبي على أمن غرب إفريقيا”.
وكان سعيد جنيت يتحدث خلال خلال تقديمه قرار الأمين العام للأمم المتحدة حول الوضع في الساحل و مالي بالخصوص أمام هيئة صنع القرار لمنظمة الأمم المتحدة.
وأشار جنيت إلى أنه عمل بالتنسيق الوثيق مع مجموعة ايكواس و أطراف فاعلة أخرى لدعم تنفيذ مختلف أركان المفهوم الاستراتيجي المعتمد خلال اجتماع مجموعة الدعم و المتابعة حول مالي الذي عقد بباماكو في أكتوبر الأخير.
و أوضح أن قرار جماعة أنصار الدين التراجع عن وقف القتال الذي اتخذ يوم 4 ديسمبر 2012 و تقدم عناصر متطرفة نحو الجنوب “عجلت اللجوء إلى الخيار العسكري” بعد طلب السلطات المالية مساعدة فرنسا بهدف وقف تقدم الجماعات المتطرفة.
و طلب جنيت من جميع الأطراف و القوى ضمان الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني و المعايير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان. و ذكر بتعبئة بلدان غرب إفريقيا في الانتشار السريع للقوات ميدانيا و التحرك السريع للبعثة الدولية لدعم مالي بقيادة افريقية.
من جهة أخرى اعتبر أنه لابد من السهر على مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز المسار الانتقالي في مالي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة