أخبارافريقيا

الأمم المتحدة تدعو لتنظيم انتخابات “هادئة” بموريتانيا والسنغال

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا والساحل، محمد بن شمباس، إلى تنظيم انتخابات هادئة وذات مصداقية في كل من موريتانيا والسنغال، وبنين وغينيا وغينيا بيساو ونيجيريا، عام 2019.

وعبر بن شمباس، خلال لقاء مع أعضاء جمعية الصحافة الأجنبية بالسنغال، عن أمله في أن تجري الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها عدد من دول المنطقة عام 2019 في أحسن الظروف، وأن تكون “هادئة ومندمجة وذات مصداقية”.

وقال المسؤول الأممي إن العديد من البلدان الإفريقية تمكنت من تنظيم انتخابات حرة وذات مصداقية، دون عنف، داعيا إلى الحفاظ على هذا المكتسب خلال الاستحقاقات المقبلة.

وأضاف أنه يتعين على السلطات والأحزاب المشاركة العمل بشكل وقائي من أجل تجنب التوتر وتنظيم انتخابات هادئة ومندمجة وذات مصداقية.

وفي سياق متصل، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا والساحل، إن الأمم المتحدة تتابع باهتمام الانتخابات الرئاسية السنغالية المقررة في 24 فبراير 2019، وتتابع باهتمام الأوضاع في السنغال وتواصل تشجيع المعارضة والحكومة على الحفاظ على الحوار لتخفيف حدة التوتر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة