أخبارافريقياالساحل

الأمم المتحدة تدين الهجوم على قواتها في مالي

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجمات التي وقعت امس ضد بعثة الأمم المتحدة في منطقتي تمبوكتو وموبتي في مالي.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسمه قدم الأمين العام تعازيه لأسر الضحايا وحكومتي بوركينا فاسو وطوغو، مشيرا إلى أن الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تمثل جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

وشدد غوتيريش تضامن الأمم المتحدة مع حكومة وشعب مالي، وعزمها على دعم جهودهم على مسار نشر الاستقرار.

وتشير التقارير إلى أن الهجوم ضد المعسكر في بير بمدينة تمبكتو شمال مالي أسفر عن مقتل جنديين من بوركينافاسو يعملان ضمن قوات حفظ السلام الأممية وإصابة 11 آخرين بجروح.

وأدى هجوم آخر في “كونا” إلى جرح أربعة من قوات حفظ السلام يحملون الجنسية التوغولية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة