الساحل

الأمم المتحدة تقول إن ضحايا فيضانات النيجر بلغوا 15 ألف شخص

قالت الأمم المتحدة والسلطات النيجرية إن أكثر من 15 ألف شخص منكوبون جراء فيضانات شهدها جنوب شرق النيجر مطلع نوفمبر.
وقال مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة في بيان نشر أمس (الاثنين) في نيامي انه “بتاريخ 29 نوفمبر، تعرضت حوالي عشرين قرية لفيضانات ما نجم عنه 2123 مسكنا منكوبا، أي 15 ألفا و86 شخصا” في منطقة ديفا (جنوب شرق) على الحدود مع نيجيريا وتشاد.
وتتزايد بشكل كبير أعداد ضحايا فيضان نهر كومادوغو يوبي الذي ينبع من نيجيريا المجاورة. وكانت حصيلة سابقة للأمم المتحدة نشرت في 15 نوفمبر تحدثت عن 5412 منكوبا.
ونقلت وكالة فرانس برس عن موسى محمد الموظف في “ديفا” قوله إن “الوضع يزداد سوءا” وأضاف “نوجه نداءً إلى كل أصحاب النيات الطيبة”.
وأدت المياه إلى تدمير حقول زراعية ما قد يؤدي إلى “تفاقم الوضع” الغذائي للمزارعين المحليين الذين تضرروا في العام 2012 جراء أزمة غذائية ناجمة عن موجة جفاف وفيضان سابق لنهر كومادوغو يوبي، بحسب مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة.
وغمرت المياه عدة مدارس، وأدت إلى تضرر الطرق التي تربط النيجر ونيجيريا، وشل الحركة التجارية بين الدولتين، ما أدى إلى ارتفاع أسعار بعض المواد المستوردة من نيجيريا بنسبة 30%، وفق ما أعلنه مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة