الساحل

الأمم المتحدة قلقة من تدهور الوضع الأمني في مالي

أعربت بعثة الأمم المتحدة في مالي، عن قلقها إزاء تجدد أعمال العنف في شمال البلاد، حيث عرفت في الأيام الأخيرة سلسلة من الهجمات واحتجاز الرهائن، والاشتباكات بين الجماعات المسلحة.
 
و قد جاء هذا التصريح بعد الهجوم على موكب رئيس بلدية “أديرانبوكان” قرب “ميناكا” (منطقة غاو) يوم الخميس الماضي، حيث أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين تم نقلهما إلى مستشفى غاو.
 
وفي وقت سابق تعرض قارب لنقل الركاب والبضائع لإطلاق النار من مجهولين بالقرب من قرية تينيفيوا، وهي قرية على بعد 50 كيلومترا عن الشرق من قرية البير، في منطقة تمبكتو.
 
وما تزال التوترات قائمة، كما أنه أفرج منذ يوم الأربعاء الماضي عن الأشخاص المحتجزين على التوالي كرهائن من طرف جماعتين مسلحتين في قرية البير.
 
كما أدانت بعثة الأمم المتحدة في مالي، جميع انتهاكات وقف إطلاق النار وحقوق الإنسان، وأكدت على أنه ستتم محاسبة الجناة على أفعالهم.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة