مجتمع

الأمن الموريتاني يتصدى لمسيرة “مشعل” قرب الداخلية بعد أن تجاهلها أمام ممثلية MCM

المتظاهرون حملوا وزارة الداخلية مسؤولية مقتل ولد المشظوفي “بوصفها الجهاز الوصي على الحرس”

تصدت قوة من سرايا حفظ النظام؛ التابعة للأمن الموريتاني، لمسيرة شبابية نظمتها منسقية شباب المعارضة “مشعل”، كانت في طريقها إلى مبنى وزارة الداخلية، للاحتجاج على “مقتل” عامل منجمي أمس في اكجوجت.

واستخدم الأمن مسيلات الدموع لتفريق المتظاهرين، وأخلى سبيل اثنين من قيادات المنسقية الشبابية بعد توقيفها لفترة وجيزة.

وكانت منسقية شباب المعارضة قد سيرت؛ صباح اليوم الاثنين، تظاهرة باتجاه ممثلية شركة MCM  المنجمية في العاصمة نواكشوط، غير أن الأمن تجاهل المسيرة التي انفضت بعد ترديد منظميها لشعارات تندد ب”مقتل العامل في الشركة محمد ولد المشظوفي خلال مداهمة عناصر الحرس لتجمع عمالي في اكجوجت فجر أمس الأحد”.

وحمل المتظاهرون وزارة الداخلية، بوصفها الجهاز الوصي على قطاع الحرس، مسؤولية “مقتل” ولد المشظوفي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة