مجتمع

الأمن يفرق بالقوة مظاهرة لأنصار “إيرا” في نواكشوط

استخدمت وحدات من شرطة مكافحة الشغب؛ في العاصمة نواكشوط الغازات المسيلة للدموع والهراوات لتفريق تظاهرة غير مرخصة نظمها أنصار حركة “إيرا” الحقوقية التي يترأسها بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، اليوم الثلاثاء.

وقال مراسل صحراء ميديا من عين المكان، إن أنصار الحركة كانوا بصدد التجمهر قرب السوق الكبير؛ وسط المدينة، للاحتجاج على اعتقال الدرك في مدينة روصو (جنوب) لرئيس الحركة ونائبه وقياديين آخرين أثناء محاولتهم دخول المدينة.

وكانت وحدة من الدرك قد أوقفت بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، رئيس حركة “إيرا” غير المرخصة، صباح اليوم الثلاثاء، بعد رفضه الانصياع لأوامر منع قافلة تنظمها الحركة من دخول مدينة روصو، جنوبي البلاد. 

وقال مصدر أمني لصحراء ميديا؛ فضل حجب هويته، إن السلطات الإدارية بمدينة روصو تلقت “أوامر عليا” تقضي بمنع قافلة حركة “إيرا” حول الملكية العقارية من دخول مدينة روصو. 

ولدى وصول القافلة إلى قرية الشكَارة، 15 كلم شرق مدينة روصو، اعترضتها وحدة من الدرك الوطني وطلبت منها عدم دخول روصو، مؤكدة أنها ستوفر لها الحماية حتى تتجاوز المدينة. 

وأضاف المصدر أن الدرك أوضح لمنظمي القافلة أن بإمكانهم المرور بسلمية من المدينة ولكن من دون مهرجان ولا حشد جماهيري لأنها لا تملك أي ترخيص لدى السلطات الإدارية والأمنية. 

ورفض القائمون على القافلة وفي مقدمتهم رئيس الحركة بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، وقالوا إنهم مستعدون لدفع أرواحهم ثمناً من أجل تنظيم مهرجان شعبي داخل روصو، وأقدموا على إغلاق طريق روصو-بوغي. 

وتدخلت وحدة الدرك لتوقيف ولد اعبيدي رفقة عدد من الناشطين في الحركة، فيما فرقت بقية المشاركين في القافلة. 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة