مجتمع

الإتحاد الأوروبي يعلن عن مسابقة “جائزة حبيب ولد محفوظ” للصحفيين الشبان

الإتحاد الأوروبي يعلن عن مسابقة
أعلنت مندوبية الإتحاد الأوروبي عن استئناف مسابقة “جائزة حبيب ولد محفوظ للصحافة” بالشراكة مع تجمع الصحافة الموريتانية، على أن تخصص هذا العام لتشجيع الصحفيين الموريتانيين الشباب دون 28 سنة، وباللغتين العربية والفرنسية.

وقال الإتحاد الأوروبي، في بيان توصلت به “صحراء ميديا”، إن هدف الجائزة هو تشجيع دور الصحافة المكتوبة في موريتانيا والالكترونية منها على وجه الخصوص، في تطوير المجتمع الموريتاني، علاوة على تخليد ذكرى الصحفي الراحل حبيب ولد محفوظ المعروف “بقلمه الحر” و”شجاعته السياسية” التي مكنته من انتقاد السلطة كما المعارضة، وأيضا أسلوبه الساخر والمعبر في زاويته الشهيرة “موريتانيد”.

ودعا الإتحاد الأوروبي الشبان الموريتانيين، طلابا أو تلاميذ أو صحفيين عاملين، إلي المشاركة في المسابقة من خلال كتابة مقال باللغة العربية أو الفرنسية في أحد المواضيع:

تحدي حماية الهوية الثقافية في ظل العولمة

ماهي الثقافة الموريتانية وكيف تترجم حيويتها في مجتمع اليوم؟

الشاب الموريتاني بين التطلع والواقع والأمل؟

ويتم إيداع المقالات المترشحة لدى ممثليه الإتحاد الأوروبي بعد سحب استمارة الترشح من موقعها الالكتروني،  في أجل أقصاه 30 يونيو 2011، وشكلت لجنة للتحكيم تضم أعضاء عن الإتحاد الأوروبي و ممثلين عن تجمع الصحافة الموريتانية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة