أخبار

الإعلان عن تكتل شبابي جديد باسم “نداء 20 دجمبر”

وجهت مجموعة من النشطاء السياسيين ونشطاء المجتمع المدني نداء إلى الفرقاء السياسيين في موريتانيا من أجل “إرساء ثقافة الحوار”، باعتباره الوسيلة الأنجع والفعالة التي تمكن من تجاوز كل القضايا والمشاكل العالقة سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو عرقية أو شرائحية.

وأعلن النشطاء في بيانهم التأسيسي الذي وزعوه اليوم الاثنين في نواكشوط إطلاق النداء تحت اسم “نداء 20 دجمبر”.

 وقد قع البيان كل من فاطمة بنت أنجيان (ناشطة حقوقية)، محمد الأمين ولد بوكه (ناشط سياسي)، محمد الأمين ولد الفاضل (كاتب وناشط في المجتمع المدني)، أحمد ولد بوسيف (ناشط في المجتمع المدني)، محمد ولد دحان (ناشط سياسي)، السالك ولد إنلل (ناشط حقوقي) .

وأوضح مؤسسو النداء أن موريتانيا تعيش في منطقة غير آمنة، وفي ظرفية تاريخية مقلقة انهارت فيها دول وتفككت أخرى؛ ولذلك قرروا إطلاق هذا النداء من أجل إرساء ثقافة الحوار، وذلك على اعتبار أن الحوار سيبقى هو الوسيلة الأنجع والفعالة لتجاوز كل القضايا والمشاكل العالقة.

وأضاف البيان أنه ونظرا لتعثر كل المحاولات التي بدأت منذ عام تقريبا من أجل إطلاق حوار جدي بين السلطة والمعارضة، فقد قررت مجموعة من الشباب الموريتاني ومن الأطر المهتمين بالشأن العام من مختلف المشارب والاتجاهات، توجيه هذا النداء إلى الشعب الموريتاني، ليشكل الانطلاقة الفعلية لتأسيس كتلة شبابية ضاغطة من أجل إرساء وتعزيز ثقافة الحوار. وفق نص البيان

وتعهد مؤسسو نداء 20 دجمبر بإطلاع الرأي العام  على تفاصيل أنشطتهم وجهودهم المبذولة من أجل إطلاق وإنجاح الحوار، وفي حالة فشل تلك الجهود أو في حالة تعثرها  فإنهم الموقعين سيقدمون في ختام مسعاهم تقريرا مفصلا يحملون فيه مسؤولية فشل الحوار لمن يتحمل فعلا تلك المسؤولية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة