مجتمع

الإفراج عن موظفين وجنود كانوا محتجزين في كيدال

أفاد مصدر قيادي في الحركات المسلحة الأزوادية المسيطرة على مدينة كيدال، في أقصى الشمال الشرقي لمالي، أنها سلمت من وصفتهم بالأسرى إلى قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة مساء اليوم الاثنين.

وقال محمد مولود رمضان، مسؤول العلاقات الخارجية بالحركة العربية الأزوادية، في اتصال هاتفي مع صحراء ميديا، “لقد سلمنا جميع الأسرى الذين كانوا لدينا إلى القوات الدولية، سلمنا 28 أسيراً من بينهم ضباط وضباط صف وجنود وموظفين”.

وأضاف أن تسليم الأسرى “يعد بادرة حسن نية تجاه المجتمع الدولي” قامت بها الحركات المسلحة الثلاث: الحركة الوطنية لتحرير أزواد، الحركة العربية الأزوادية والمجلس الأعلى لوحدة أزواد.

وكان مقاتلو الحركات قد احتجزوا الأسرى أول أمس السبت إثر اشتباكات عنيفة مع الجيش المالي انتهت بسيطرة المقاتلين على مدينة كيدال بشكل كامل بما في ذلك المباني الإدارية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة