أخبارمجتمع

الإمارات.. مليونا دولار لدعم قرية “المكفوفين” في موريتانيا

أعلنت رئيسة اللجنة العليا لمبادرة “عطايا” شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، أنه تم تخصيص ريع الدورة السابعة، لمعرض عطايا هذا العام، لإقامة مشاريع تنموية وتأهيل البنية التحتية في قرية “دالي كبمة” في الشرق الموريتاني.

وبلغ ريع معرض “عطايا” الخيري، في دورته السابعة ماقيمته سبعة ملايين ومائتي ألف درهم إماراتي، وهو مايعادل 1960560 دولار أمريكي.

وأضافت أن هذه القرية، التي يعاني معظم سكانها من العمي، تشهد شحاً شديداً في الخدمات الأساسية، ويواجه سكانها ظروفاً إنسانية في غاية الصعوبة.

وقالت شمسة، إنه سيتم إنشاء مساكن للأسر الفقيرة، ومدارس، ومركزاً طبياً لأمراض العيون، خاصة أن نصف سكان القرية يعانون من العمى الوراثي، لذلك جاءت مبادرة “عطايا” هذا العام، للمساهمة في تخفيف معاناة الأشقاء في موريتانيا.

وتبرعت الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، بمليون درهم لدعم أهداف المعرض، فيما تم تحصيل باقي الريع من مبالغ الرعاية، التي تقدمت بها بعض الجهات الداعمة والمساندة للمبادرة، إلى جانب تبرعات رواد المعرض، وإيجار منصات العرض وتذاكر الدخول.

و”عطايا”، هو المعرض الخيري الذي تنظمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سنويا، ويضم مجموعة واسعة من الأزياء، والمجوهرات، والإكسسوارات، والأثاث المنزلي، وتم تصميم جميع المعروضات من قبل مصممين وفنانين على المستوى المحلي والعالمي.

وتعتبر دورة عطايا 2018 هي السابعة للمعرض، وسبق له  أن قدم الدعم لقطاع التعليم في عدد من الدول بينها موريتانيا.

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة