أخبارافريقياالساحل

الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة يدعوان للتهدئة في مالي

 

دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد الأطراف السياسية في مالي لضبط النفس وتجنب اللجوء لأي عمل قد يؤدي إلى مزيد من الاستقطاب والعنف

وأعرب فقي محمد عن أسفه للحوادث التي أصيب فيها 12 شخصا خلال مظاهرة نظمتها المعارضة في باماكو، قبل شهر من إجراء الانتخابات الرئاسية في مالي في يوليو، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة السبت الماضي في العاصمة باماكو بسبب مظاهرات نظمتها أحزاب المعارضة، معربا عن أمنياته بالشفاء السريع للمصابين، مؤكدا على حاجة كافة زعماء مالي السياسيين للعمل على إجراء انتخابات سلمية وسلسة وشفافة الشهر المقبل.

 

بدوره دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، الذى زار مالى الأسبوع الماضى، الجميع الى الهدوء وضبط النفس، وحث الأطراف السياسية والمجتمع المدني على دعم الحوار للحفاظ على بيئة مواتية لإجراء انتخابات موثوقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة