مجتمع

الاتحاد الأوروبي يحث على معالجة “الادعاءات بوجود تزوير” عن طريق تحقيقات الهيئات المختصة

الاتحاد الأوروبي يحث على معالجة

دعا الاتحاد الأوروبي الموريتانيين إلى الشروع في حوار وطني مكثف وشامل ، وعبر بيان صادر اليوم الخميس عن الاتحاد في بروكسيل  عن “قناعته بأن الانتخابات الرئاسية الموريتانية، التي جرت في الثامن عشر من الجاري، تشكل “تقدماً بحد ذاتها”، وتعد جزءاً هاماً من اتفاق داكار، الذي “يؤمن بدوره إطاراً للعودة للوضع الدستوري” في البلاد.

وشدد المجلس الوزاري الأوروبي في بيان صدر اليوم بهذا الشأن، على ضرورة الشروع بحوار وطني مكثف وشامل. وأعرب عن اقتناعه بما جاء في تقارير المراقبين الدوليين بأن الانتخابات الرئاسية الموريتانية قد تمت في “أجواء هادئة، بدون انتهاكات خطيرة”. أما “الإدعاءات بوجود تزوير، فيجب معالجته عن طريق تحقيقات تجريها الهيئات المختصة في البلاد بحسب القوانين المحلية النافذة والمعايير الدولية”، حسب البيان.

وحث المجلس الوزاري الأوروبي كل الأطراف الموريتانية على متابعة العمل بشكل سلمي للعودة إلى العملية الديمقراطية، التي شهدت “انتكاسة” عقب الانقلاب الذي حدث قبل عامين، ما يمهد الطريق أمام إعادة تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ونواكشوط.

وكان الاتحاد الأوروبي قد علق برامجه مع موريتانيا عقب انقلاب 2007، أطاح بالرئيس سيدي ولد شيخ عبد الله، الذي كان انتخب ديمقراطياً، ما أدخل البلاد في أزمة شكلت الانتخابات الرئاسية الأخيرة أحد أركان الخروج منها بعد اتفاق داكار.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة