مجتمع

الاتحاد من أجل الجمهورية: النسخة الثالثة من “لقاء الشعب” حققت “نجاحا باهرا بكل المقاييس”

الحزب: هنأ ولد عبد العزيز وأعضاء بعثته التحضيرية وقادة ومناضلي ائتلاف الأغلبية بهذا “النجاح المنقطع النظير”
اعتبر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا؛ أن النسخة الثالثة من “لقاء الشعب” المنعقدة لأول مرة خارج العاصمة، حققت “نجاحا باهرا بكل المقاييس”.
وقال الحزب الحاكم في بيان تلقته مع صحراء ميديا؛ إن هذه المناسبة كرست “سنة حسنة، وموعدا سنويا فريدا لمطارحة مجمل الأسئلة الوطنية على صعيد البحث”، واشتراك جميع الموريتانيين في التفكير الجماعي المسموع، في حلولها الناجعة.
وأضاف الاتحاد من أجل الجمهورية؛ أن النجاح المنقطع النظير للنسخة الثالثة من هذه السنّة الحسنة، والتي احتضنتها مدينة أطار، عاصمة أدرار، تمثلت في “حجم الحضور الجماهيري الدافق الذي تجاوز كل التوقعات، وفي دقة النظام والانضباط الذي بهر المتابعين والمراقبين، وفي المستوى المتسامي للخطاب السياسي الذي أخرس ألسنة المزايدين”؛ حسب تعبير البيان.
أرجع الحزب؛هذا النجاح الباهر، إلى “تكاتف جهود عديدة مخلصة، وطنية وجهوية”، كان في مقدمتها ما اتسم به أعضاء فريق الاتحاد من أجل الجمهورية المكلف بالتحضير من “حسن إدارة لمهماتهم، ومن تضحية ونكران للذات، واستيعاب للمتطلبات، ومبادرات خلاقة، في اللحظات الحساسة”؛ على حد وصف البيان.
وهنأ رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بما اسماه “النجاح المنقطع النظير”، والتهنئة  موصولة الشعب الموريتاني وبعثة الحزب التحضيرية واتحادييه ورؤساء فروعه  وقادة ومناضلي ائتلاف أحزاب الأغلبية في أطار؛ حسب نص البيان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة