أخبار

الانتربول تحارب مهربي البشر في دول من ضمنها موريتانيا

 قالت الشرطة الدولية (الإنتربول) اليوم الخميس إن 40 شخصا اعتقلوا وتم إنقاذ 500 شخص في حملة على مهربي البشر في غرب أفريقيا، في حملة شملت دولاً من ضمنها موريتانيا.

تأتي الحملة وسط موجة سخط عالمية بعد تداول لقطات لبيع أفارقة في ليبيا وهي عادة آخر محطة في أفريقيا قبل انطلاق المهاجرين إلى أوروبا.

وقالت الشرطة في بيان إن نحو 500 شخص بينهم 236 قاصرا أنقذوا في عمليات متزامنة في تشاد ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال فيما اعتقل 40 ممن يشتبه بأنهم من مهربي البشر.

وقالت منسقة العملية إنوسوتيا أبوفو “نتائج تلك العملية توضح التحديات التي تواجه إنفاذ القانون وكل المعنيين بمكافحة تهريب البشر في منطقة الساحل”.

ويواجه المعتقلون المساءلة القانونية بجرائم تشمل تهريب البشر والعمل بالسخرة واستغلال الأطفال.

وقال بيان الشرطة “إنهم متهمون بإجبار ضحاياهم على التورط في أنشطة تتراوح بين التسول إلى الدعارة… دون أي اعتبار لظروف العمل أو حياة البشر”.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة