مجتمع

الايبولا يحاصر سائقين مغاربة على حدود موريتانيا ومالي

قال رئيس جمعية ملتقى السائق المهني في المغرب رضا الحسناوِي إن ثمانية سائقين مغاربة عالقون على الحدود بين موريتانيا ومالي، بسبب إغلاق الحدود في إطار الإجراءات التي أعقبت ظهور حالة إصابة بوباء “ايبولا” في خاي المالية.
 
 وأضاف الحسناوي في تصريح لموقع “هسبرس” المغربي، إن السلطات الموريتانية أوقفت السائقين منذ يوم الجمعة الماضي، لإجراء فحوصات لهم للتأكد من عدم حملهم للفيروس القاتل.
 
 وقال إنهم “يجتازون ظروفا صعبة”. حيث  يوجدون في مكان قاحل، دون مأوى ولا ماء ولا طعام.
 
وأشار إلى أن السائقين المذكورين يقودون شاحنات تنقل البضائع من المغرب إلى مالي، عبر موريتانيا. في رحلة تدوم 15 يوما في الحالة العادية.
  
واستنكر رئيس جمعية ملتقى السائق المهني في المغرب، غياب أي تدخل من وزارة التجهيز والنقل في بلاده لحل القضية. قائلا إن السائقين الموريتانيين القادمين من مالي سمح لهم بالدخول.
 
كما استنكر غياب توعية من طرف السلطات المغربية للمواطنين المتوجهين إلى بلدان افريقيا جنوب الصحراء حول “ايبولا”.
 
وحول خبر جرى تداوله عن إصابة سائق مغربي بـ”ايبولا” لدى عودته من موريتانيا إلى مدينة الداخلة.  قال رضا الحسناوي في تصريحاته لموقع هسبرس إن السائق كان يعاني من ارتفاع درجة الحرارة بسبب الإرهاق. وأظهرت الفحوصات التي أجريت له أنه غير مصاب بـ”ايبولا”
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة