مجتمع

البرلمان الموريتاني يناقش اتفاقيتي تمويل الكهربة الريفية في منطقة آفطوط الشرقي

البرلمان الموريتاني يناقش اتفاقيتي تمويل الكهربة الريفية في منطقة آفطوط الشرقي

المشروع يتضمن إنشاء محطة للطاقة الشمسية وأخرى “احتياطية اديزل”.. ويبلغ تمويله 14.9 مليون دولار أمريكي

من المقرر أن تناقش الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية تعقدها ظهر اليوم الثلاثاء؛ مشروع القانون رقم 185/12 المتعلق باتفاقيتي “القرض وبيع الأجل” الموقعتين في الخرطوم بين الحكومة الموريتانية والبنك الاسلامي للتنمية والمخصصتين لتمويل الكهربة الريفية في منطقة آفطوط الشرقي.

ويهدف المشروع المحال من طرف الحكومة الموريتانية؛ إلى مكافحة الفقر وتحسين الظروف المعيشية للسكان هناك عن طريق نفاذهم الى الكهرباء.

ويتكون هذا المشروع من اتفاقيتين؛ الأولى اتفاقية “القرض” المكونة من بندين يقدم البنك الاسلامي للتنمية بموجب الأول منهما مبلغ  2 مليون دولار أمريكي أي مايعادل 590 مليون أوقية؛ يتم تسديدها على مدار 18 سنة؛ بعد  فترة سماح تصل 7 سنوات وبفائد تصل 2.5%  سنويا.

في حين يتكون البند الثاني من قرض يبلغ  4 ملايين و900 الف دولار أمريكي أي ما يعادل 1.45 مليار اوقية؛ يتم سدادها على مدى 30 عاما؛ منها 10 سنوات فترة سماح؛ وبفوائد تصل 0.75%  سنويا.

أما الاتفاقية الثانية وهي “بيع الاجل”؛ فيقدم البنك الاسلامي من خلالها 8 ملايين دولار أمريكي أي ما يعادل 2.36 مليار اوقية، تسدد على فترة 10 سنوات؛ وبفترة اعفاء من 4 سنوات ليصل مجموع الاتفاقيتين 14.9 مليون دولار امريكي أي ما يعادل 4.4 مليار من الاوقية.

وسيخصص هذا المبلغ لـ”شراء وتركيب محطة للطاقة الشمسية بطاقة 2.6 ميكاوات”؛ وأخرى “احتياطية اديزل” بطاقة 0.250 ميكاوات؛ فضلا عن “مد الشبكات الكهربائية وخطوط التوزيع من فئة الجهدين المنخفض والمتوسط”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة