مجتمع

البرلمان الموريتاني يناقش مشروع قرض لصالح المرحلة الثانية من دعم قطاع المعادن

البرلمان الموريتاني يناقش مشروع قرض لصالح المرحلة الثانية من دعم قطاع المعادن

وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية أكد أن موريتانيا “ستكون دولة منجمية بامتياز”

أحالت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية مشروع القانون رقم 11/133 الذي يسمح بالمصادقة على اتفاق القرض الموقع بتاريخ 20 يوليو 2011 بنواكشوط بين الحكومة الموريتانية والرابطة الدولية للتنمية، للمناقشة في جلسة علنية تعقد اليوم.

ويخصص هذا القرض للتمويل الإضافي للمرحلة الثانية من مشروع الدعم المؤسسي لقطاع المعادن.

اتفاق القرض الموقع تبلغ قيمته حوالي 1.745.000.000 أوقية (أكثر من 6 ملايين دولار أمريكي)، يتم تسديدها على مدى 40 سنة، من ضمنها 10 سنوات معفية.

وقد بدأت الجمعية الوطنية في المداولات حول المشروع، حيث ثمن نواب لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية مشروع القانون خلال تقديمه مطالبين النواب بالمصادقة عليه.

سيدي ولد التاه، وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي مثل الحكومة في المداولات اعتبر أن “مشروع القانون الحالي يتعلق بالتمويل الإضافي لقطاع المعادن وهو مقدم من طرف الرابطة الدولية للتنمية، من أجل تدعيم قدرات بلادنا في تسيير قطاع المعادن”؛ بحسب تعبيره.

وقال الوزير إن المشروع “يركز على دعم المناطق التي لم تستفد في السابق من خلال إنشاء وتشغيل مدرسة للمهندسين، كما سيمكن من تعزيز وتنمية قدرات المصادر البشرية الوطنية”، مؤكداً أنه “يعتبر نجاحاً ضمن سلسلة النجاحات التي تحققت في المجالات التشريعية والتنظيمية في مجال دعم القدرات بفضل المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الدعم المؤسسي لقطاع المعادن” على حد تعبير الوزير.

وفي ختام مداخله شكر وزير الاقتصاد النواب على “الاهتمام بقطاع المعادن”، الذي قال إنه يعتبر رافدا من روافد التنمية في البد، و”صار قبلة للمستثمرين لما يحمله من المؤشرات والفوائد الاقتصادية”، مؤكداً بأن “موريتانيا ستكون دولة منجمية بامتياز، مما يحتم أولية هذا القطاع”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة