محليات

البرنامج الوطني الإنساني لنزع الألغام ينفي وجود ألغام أو متفجرات في بلنوار‎

البرنامج الوطني الإنساني لنزع الألغام ينفي وجود ألغام أو متفجرات في بلنوار‎
نفى البرنامج الوطني الإنساني لنزع الألغام من أجل التنمية، ما أشيع من خبر عن العثور على ألغام أو متفجرات في مركز بلنوار الإداري التابع لمقاطعة انواذيبو، شمالي موريتانيا.
 وقال المنسق الوطني للبرنامج المقدم علي ولد منان، في تصريح لصحرا ميديا، إن الأخبار التي تم تداولها بهذا الخصوص “غير صحيحة”، موضحاً أن “البرنامج أرسل مجموعة من الخبراء من أجل القيام بعملية تفتيش لصالح شركة المياه في بلنوار غير أنهم لم يعثروا على أي جسم متفجر أو لغم أو ذخيرة حية”.
وفي نفس السياق أضاف ولد منان أن “البرنامج قام في السنوات الأخيرة بتمشيط المنطقة وإزالة كل الألغام في المناطق المشبوهة التابعة لبلنوار وعددها 9، ومن ثم أعلنها مناطق مطهرة ومنذ ذلك الوقت لم يسجل البرنامج أي ضحية”، على حد تعبيره.
ودعا المنسق الوطني للبرنامج الوطني الإنساني لنزع الألغام من أجل التنمية التابع لوزارة الداخلية واللامركزية إلى “توخي الدقة والمهنية في تداول هذا النوع من الأخبار الذي يسبب فزع المواطنين القاطنين في تلك المناطق”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة