مجتمع

التحالف: علاقة مسعود بعزيز تتعزز يوما بعد يوم بما يخدم مصلحة الوطن

التحالف: علاقة مسعود بعزيز تتعزز يوما بعد يوم بما يخدم مصلحة الوطن

التحالف: مسعود أقدر على التعبير عن آرائه من سواه.. ولمن شاء أن يعبر عن رأيه “أن يفعل دون أن ينتحل صفة المعبر عن الرئيس”

اعتبر حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض في موريتانيا؛ أن التسريبات الأخيرة القائلة برفضها الرئيس الموريتاني مبادرة رئيس الحزب مسعود ولد بلخير تنم عن ” استهداف واضح، وميل لا يخفى انحرافه لتشويه التحالف الشعبي التقدمي، والنيل من رئيسه، المناضل مسعود ولد بلخير، والتشكيك في وجاهة، ومصداقية مواقفه الوطنية”.

وقال التحالف الشعبي في بيان توضيحي تلقته صحراء ميديا؛ إن الرأي العام الوطني، باستثناء المتخاذلين والمترددين، من ذوي النزعات الخاصة، يدرك أن “دافع الرئيس مسعود ولد بلخير، حين يتحرك في وضعية وطنية معينة، أو حين يتبنى موقفا، أو حين يتقدم بمبادرة من أجل تجاوز أوضاع يعيشها البلد، إنما هو الدافع الوطني، وحب موريتانيا والحرص على وحدتها، وتعزيز مسارها الديمقراطي؛ وليس أي اعتبار آخر، ولا مصلحة شخصية”؛ حسب تعبير البيان.

وأضاف التحالف في توضيحه؛ إن العلاقة التي تربط رئيسه بالرئيس محمد ولد عبد العزيز منذ دعوته إلى الحوار، ومنذ أن أصبح الحوار ونتائجه حقائق ملموسة، تتوالى الخطوات في تطبيقه، “علاقة باقية على تفاهماتها، بما اتُّفِق عليه، وهي تتعزز يوما بعد يوم، بما يخدم المصلحة العليا للوطن، وفق ما رسمه الحوار الوطني، والنتائج المتفق عليها”.

وشدد البيان؛ على أنه لا يخفى ما في صيغ استنطاق تلك الجهات من كيد، حين تنشر تصريحات تعزوها إلى بعض القياديين في التحالف الشعبي التقدمي، للإيهام بأن تلك “مواقف لها محل من رأي الحزب؛ أو أن الآراء شتى، في مستويات الحزب، وأجهزته المتعددة”؛ وإن كانت مع تلك المحاولة  اليائسة، تصطنع صفة القيادي في التحالف الشعبي التقدمي، لمن تريد أن تستصدر منه “آراء تشكل خرقا صارخا لمواقف الحزب، كما تمثل انزياحا عن أساليبه في التعبير”؛ على حد وصف البيان.

واشار البيان التوضيحي لحزب التحالف؛ إلى أن الرئيس مسعود ولد بلخير، “لم يكن في يوم من الأيام بحاجة إلى من يتكفل بالتعبير عن آرائه، ولا عن رضاه أو سخطه؛ وهو أقدر ـ كما عودنا دوما ـ على أن يصدع بالحق، وألا تأخذه فيه لومة لائم”؛ مشددا على أنه إذا كان من توكيل على رأي حزبي، لأسباب مؤسسية؛ فإنما يكون للجهات الحزبية، أو للأشخاص ذوي الصفات الرسمية؛ وعليه فليحذر الذين يخالفون هذا “الأمر أن ينالهم العقاب المحدد؛ وليعلم من طاوع خصوم الحزب ورئيسه في التجني عليهما أن التغاضي عن مثل هذه الأخطاء لن يدوم؛ وفق قول البيان.

وخلص حزب التحالف الشعبي التقدمي في بيانه التوضيحي؛ إلى القول إنه “لمن شاء أن يعبر عن رأيه الشخصي، أن يفعل، دون إضفاء الصفة الحزبية، أحرى الصفة الحزبية القيادية، أو أن ينتحل صفة المعبر عن رئيس الحزب، أو المتحدث باسمه؛ وأن يتحمل وحده مسؤولية ما يدلي به من تصريحات، وما يعبر عنه من آراء؛ كما أن لمن شاء أن يمضي في طواعية من يمكرون بالحزب ورئيسه؛ ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”؛ حسب نص التوضيح.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة