مجتمع

التعاون الإسلامي: أنغولا لم تحظر الإسلام ولم تهدم المساجد

نفت منظمة التعاون الإسلامي صحة المعلومات التي تداولتها وكالات أنباء وصحف عربية وعالمية حول قرار دولة أنغولا حظر الدين الإسلامي، وإغلاق وهدم المساجد.

وقالت المنظمة الاسلامية في بيان نشرته صحيفة الشرق الأوسط في عددها اليوم (الجمعة) إن  جرجس ريبيلو شيكوي وزير خارجية أنغولا أكد لها أن المعلومات والأخبار والتقارير عن حظر الحكومة الأنغولية الدين الإسلامي، وهدم مساجد مسلمين،”لم تكن دقيقة، وأن دستور البلاد يحترم الدين الإسلامي، بجانب الديانات الأخرى”، مبينا أن هدم بعض المساجد جرى باعتبار بنائها مخالفا للأنظمة البلدية المحلية، إضافة إلى أن الحظر، قد شمل مجموعة إسلامية غير شرعية في البلاد ضمن مجموعات وثنية أخرى لم يجر الاعتراف بها”.
 
وقال بيان منظمة التعاون الإسلامي إن نفي الوزير الأنغولي جاء في رسالة جوابية تلقاها أكمل الدين إحسان أوغلي بعد أن وجه رسالة رسمية للحكومة الأنغولية، بشأن القلق مما أثير عبر الوسائل الإعلامية والتقارير الواردة، عن حظرها للدين الإسلامي في البلاد، وهدم مساجد مسلمين.
 
وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنها لا تزال تواصل مشاوراتها مع الحكومة الأنغولية، وممثلي المسلمين هناك لتقريب وجهات النظر، والسعي لإزالة اللبس الحاصل في هذه المسألة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة