مجتمع

التكتل: لم نطلب رئاسة المنتدى ولا وجود لأي خلاف

نفى حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض أن يكون تولي أحمد ولد داداه لرئاسة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، قد أثار أي خلافات داخل المنتدى الذي يضم أطيافاً واسعة من المعارضة الراديكالية.
 
وقال المسؤول الإعلامي للتكتل سليمان ولد محمد فال إنه “لا وجود لأي خلاف داخل تشكيلات المنتدى حول رئاسته، نظرا إلى أن آلية حسمها محددة أصلا بالطريقة الدورية المعهودة والمنصوص عليها في نظامه الداخلي”.
 
وأشار ولد محمد فال إلى أن الحديث عن طلب التكتل لرئاسة المنتدى لا أساس له من الصحة، وقال: “التكتل لم يطلب رئاسة المنتدى لا بشكل مكتوب ولا بشكل شفوي، ونعتبر أن الجميع قادر على قيادته ويستحق ذلك”.
 
وأوضح ولد محمد فال أن تولي رئاسة المنتدى يتم بشكل دوري بين تشكيلات المنتدى الأربع (الشخصيات المستقلة، الأحزاب السياسية، هيئات المجتمع المدني، النقابات العمالية)؛ وأضاف: “الدور في رئاسة المنتدى هذه المرة يعود للقطب السياسي بعد أن كانت عند الشخصيات المستقلة”.
 
وأشار إلى أن القطب السياسي شكل لجنة لاختيار رئيس للمنتدى “ووقع اختيارها بالإجماع على  أحمد ولد داداه رئيس حزب التكتل، معتبرين أنه الرجل المناسب لهذه المرحلة وهو ما استجاب له نزولا عند رغبتهم”.
 
وأكد المسؤول الإعلامي للتكتل حرص الحزب على ما أسماه “وحدة وقوة مكونات المنتدى”، مضيفاً أن “معركتنا ليست مع المُتَقولين أو أصحاب النيات المريضة، وإنما هي مع الاستبداد والظلم الذي يتمثل في نظام محمد ولد عبد العزيز”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة