أخبار

التكتل يعلن رفضه إرسال الجيش خارج البلاد

أعلن حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض رفضه الزج  بالقوات المسلحة في أي حرب خارج حدود البلد، معتبرا أن دماء الجيش أنبل و أقدس من أن تكون سلعة خاضعة لعوامل العرض والطلب.

 وطالب الحزب فى بيان وزعه اليوم السلطات بالعدول عن قرار إرسال القوات المسلحة الوطنية للمشاركة في الحرب في اليمن في الظروف الحالية.

وأشار الحزب المعارض إلى أن بيانه يأتى ابراء للذمة اتجاه الصمت الرسمي حول خبر المشاركة بفرقة مقاتلة من قواتنا المسلحة فى اليمن مقابل مبلغ مالي

واعتبر الحزب أن هذه الخطوة لا تعدو كونها – من منظار النظام – صفقة مالية لبيع الجنود، وامتدادا لمسلسل طويل من الصفقات المشبوهة التي تعودها النظام الحكام.
 
وشدد الحزب على أن مهمة القوات المسلحة الوطنية هي الدفاع عن الحوزة الترابية والسيادة الوطنية، وفي سبيل تحقيق تلك الغاية يجب الاعتناء بالجيش وتوفير كل متطلبات تلك المهمة النبيلة.

 وأكد البيان على أن ضمان الرجوع إلى الشرعية في اليمن الشقيق بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، يتطلب العودة إلى الاتفاق المبرم برعاية المبادرة الخليجية، و التجاوب مع الوساطة التي تقوم بها هيئة الأمم المتحدة حاليا.

وأهاب الحزب المعارض بما سماها القوى الحية في البلد أن تندد بهذه الصفقة و أن تقف في وجه تنفيذها.

وخلص البيان إلى تحميل من وصفه ب”النظام مسؤولية ما قد يترتب عن  الإقدام على هذه المغامرة” وفق تعبيره.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة