مجتمع

التلفزة الموريتانية تنفي علمها أو تصويرها لحادثة حرق الكتب الدينية

التلفزة الموريتانية تنفي علمها أو تصويرها لحادثة حرق الكتب الدينية
نفى مصدر مأذون في التلفزة الموريتانية أن تكون قد أوفدت فريقا من طاقمها لتصوير حادثة إحراق الكتب الدينية من طرف حركة “إيرا” ظهر يوم الجمعة الماضي، او كانت على علم مسبق بوقوع الحادثة.
وأكد المصدر، في اتصال مع صحراء ميديا، ان صور حادثة حرق الكتب الدينية حصلت عليها التلفزة من مؤسسات محلية للإنتاج الإعلامي. مستغربا اتهامات منسقية المعارضة للتلفزة بالعلم بالحادث قبل وقوعه والحضور لتغطيته.

وكانت منسقية المعارضة قد اتهمت التلفزة الحكومية بالحضور الي مكان حرق الكتب لتصوير الحادثة تمهيدا للاستغلال السياسي لها، وذلك في إطار ما قالت المنسقية إنه مخطط من طرف النظام لإلهاء الرأي العام عن الاعتصام الذي دعت له المعارضة يوم 2 مايو

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة