مجتمع

الجزائر ترفض المقترح الإفريقي بالتدخل العسكري في ليبيا

عبر نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، الأربعاء عن دعم الجزائر لـ “جهود الوساطة” في ليبيا “بعيداً عن أي شكل من أشكال التدخل”، وذلك بمناسبة انعقاد اجتماع لجنة رؤساء أركان جيوش دول الساحل. وانعقد مجلس رؤساء أركان بلدان لجنة الأركان العملياتية المشتركة لجيوش الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر في تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر) برئاسة الفريق أحمد قايد صالح، بحسب بيان نشر في موقع وزارة الدفاع الجزائرية.

وثمن قايد صالح “الجهود المبذولة لإعداد مشروع وساطة من أجل حوار ليبي شامل على أمل أن ينال موافقة جميع تيارات الساحة الليبية، وذلك من دون اللجوء للعنف وبعيداً عن أي شكل من أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

ويتعارض هذا الموقف مع موقف النيجر الدولة العضو في لجنة العمليات المشتركة التي دعا رئيسها محمد يوسف صراحة إلى التدخل الدولي في ليبيا لإنهاء الأزمة الأمنية.
وذكر نائب وزير الدفاع الجزائري بمبدأ لجنة الأركان العملياتية، وهو “مكافحة الإرهاب من طرف كل بلد بالاعتماد أولا على قدراته الخاصة حتى يتمكن من العمل بكل حرية واستقلالية داخل ترابه”.

وفرنسا التي تجد نفسها في الواجهة بسبب تدخلها العسكري في منطقة الساحل، تحذر منذ عدة أشهر من مخاطر الوضع في ليبيا.

وأكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الاثنين أن “فرنسا لن تتدخل في ليبيا لأنه يتعين أولا على الأسرة الدولية تحمل مسؤولياتها والسعي لإطلاق حوار سياسي لا يزال غير قائم وثانيا إعادة النظام”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة