مجتمع

الجزائر تعلن تأييدها لحل “سياسي تفاوضي” للأزمة في مالي

الجزائر تعلن تأييدها لحل

بريطانيا: الأزمة ينبغي أن تحل بالتفاوض، وبالنسبة لنا فإن التدخل العسكري يظل الحل الأخير

أعلنت الجزائر تأييدها لحل “سياسي تفاوضي” يمكن أن يحل الأزمة في جمهورية مالي، وبشكل خاص الأزمة في شمال البلاد حيث تسيطر مجموعات مسلحة من الطوارق والجماعات الإسلامية المسلحة منذ أكثر من ثلاثة أشهر

وقال عبد القادر مساهل، الوزير المنتدب المكلف الشؤون المغاربية والإفريقية، في مؤتمر صحافي مشترك مع اليستير بيرت، الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن “الحل السياسي التفاوضي ممكن” لمعالجة الأزمة في مالي.

وأضاف مساهل في حديثه أنه “لطالما فضلنا الحل السياسي فنحن نؤمن بفوائد الحوار وفي الملف الخاص بالوضع في مالي كل المؤشرات تبعث على الاعتقاد بأن الحل السياسي التفاوضي ممكن ونحن نعمل في هذا الاتجاه”، مؤكداً في نفس السياق أن “الوحدة الترابية (لمالي) غير قابلة للتفاوض”، وفق تعبيره.

فيما أكد من جانبه الوزير البريطاني على أن “الأزمة ينبغي أن تحل بالتفاوض، وبالنسبة إلى بريطانيا، فإن التدخل العسكري يظل الحل الأخير”.

وقال مساهل إن الجزائر “تجري اتصالات مع كل الأطراف وبناء على طلب كل الأطراف”، وذلك في رده على سؤال عن زيارة قام بها وفد من جماعة أنصار الدين المسلحة والمسيطرة في شمال مالي، إلى الجزائر في الفترة الأخيرة.

فيما أكد أن لجنة الأركان العملاتية المشتركة التي تضم النيجر ومالي والجزائر وموريتانيا ستقعد اجتماعا “في الأيام المقبلة”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة