مجتمع

الجنائية تصدر حكما بسجن ولد انتهاه وتحاكم 5 متهمين ب”حمل السلاح ضد موريتانيا”

أصدرت محكمة جنايات نواكشوط؛ في موريتانيا، حكما بالسجن النافذ 4 سنوات، بحق المتهم الخليل ولد محمد سالم ولد انتهاه، بعد تبرئته من تهمة المشاركة في عمليات استهدفت قتل جنود موريتانيين.

وتميزت جلسة اليوم الثاني من الدورة الجنائية الحالية بمحاكمة كل من محمد عبد الله ولد احمدناه، سيدي محمد ولد بزيد الملقب ابو قتادة، ومحمد محمود ولد احمد سالم الملقب أويس، المتهمون ب”حمل السلاح ضد موريتانيا وقتل جنود”.

وطالبت النيابة، خلال جلسة الأمس، بضم ملفي محمد ولد عبدو، الملقب سلمان، وأسعد عبد القادر محمد، الملقب أبو مسلم، إلى ملفات المتهمين بالهجوم على كتيبتي الغلاوية وتورين؛ شمال البلاد.

وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قد تبنى عمليتين منفصلين استهدفت دوريتان للجيش الموريتاني، في الغلاوية 2007، وتورين 2008، راح ضحيتهما العشرات من الضباط والجنود، بالإضافة إلى دليل مدني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق