مجتمع

الجنرال مكّت: المقاربة الأمنية الموريتانية أثبتت نجاعتها

قال المدير العام للأمن الوطني الجنرال محمد ولد مكت إن المقاربة التي اعتمدتها موريتانيا لمكافحة الإرهاب والمخدرات “أثبتت نجاعتها خلال السنوات الماضية”، داعيا إلى مزيد من تكثيف التعاون الإقليمي والدولي للقضاء على ظاهرتي الإرهاب والتهريب.

وجاءت تصريحات الجنرال ولد مكت اليوم الثلاثاء في افتتاح ملتقى إقليمي رفيع المستوى لخبراء مكافحة الارهاب والمخدرات، يلتئم  بالعاصمة نواكشوط.

واستعرض الجنرال ولد مكت المقاربة الموريتانية في محاربة الإرهاب والمخدرات، معتبرا أنها “بقدر ما تحاول تشخيص الظاهرتين، تبحث لهما عن حلول ناجعة، محلياً، إضافة إلى توسيع دائرة التعاون الإقليمي، سبيلا لدحر الإرهاب، وقعاً للطريق أمام جميع انواع الجريمة المنظمة”، على حد تعبيره.

واعتبر المدير العام للأمن الوطني أن قرار الحكومة الموريتانية التحاور مع المعتقلين المتهمين بالإرهاب “كان له بالغ الأثر في عودة العديد منهم لجادة الصواب”، مؤكدا في الوقت ذاته على نجاعة دمجهم في الحياة النشطة من خلال استفادة بعضهم من تمويلات حكومية لأنشطة مدرة للدخل”.

وشدد ولد مكت على أن “سياسة موريتانيا في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة التي انطلقت في أواخر عام 2008 مكنت من بسط الأمن والاستقرار، كما ساهمت في تعزيز أمن منطقة الساحل في الإطار العام”.

وخلال مداخلته في الملتقى ثمن السفير الفرنسي في انواكشوط ما وصفها بـ”الجهود الحازمة لموريتانيا في مجالي محاربة الإرهاب والمخدرات”، داعيا في الوقت ذاته إلى “تنسيق الجهود الإقليمية لضمان مزيد من الأمن في منطقة الساحل والصحراء”.

ويستمر الملتقي ثلاثة أيام، تشمل ندوات ومحاضرات متخصصة، تنعشها مجموعة من الخبراء الدوليين في مجال مكافحة الارهاب والمخدرات، يمثلون دول غرب افريقيا، وفرنسا والمغرب ودول الساحل.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة