مجتمع

الجيش الجزائري يتعرف على جثة زعيم “جند الخلافة”

أكد الجيش الجزائري اليوم الثلاثاء، أنه قتل زعيم جماعة “جند الخلافة” التي تبنت خطف وقتل السائح الفرنسي ايرفيه غورديل في شهر سبتمبر الماضي.
 
وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الجزائرية فإنه عقب عملية شنها الجيش في مدينة يسر التي تبعد 60 كيلومترا شرق العاصمة الجزائرية، قتل “ثلاثة إرهابيين”، مشيرا إلى أنه “تم تأكيد هوية المجرم الخطير عبد المالك غوري الذي تبنى قتل المواطن الفرنسي ايرفيه غورديل”.
 
وقال البيان “تمكنت مفرزة من قوات الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العملياتي لتيزي وزو اليوم الثلاثاء بدائرة أزفون من التعرف على هوية المجرم الخطير قوري عبد المالك الذي تبنى اغتيال الرعية الفرنسية هيرفي قوردال”.
 
وكانت جماعة جند الخلافة قد أعلنت مبايعتها لأبي بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، قبل أن يختطف مواطناً فرنساً ويهدد بقتله إذا لم توقف فرنسا ضرباته ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وفي ظل عدم استجابة الفرنسيين لضغط الجماعة نشرت “جند الخلافة” شريطاً مصوراً يظهر ذبح الرهينة الفرنسي.
 
وكان من ضمن العناصر التي شاركت في اختطاف الرهينة الفرنسي وذبحه شخص يحمل الجنسية الموريتانية، ولم يشر الجيش الجزائري إن كان من ضمن القتلى الثلاثة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة