الساحل

الجيش الفرنسي يكشف حصيلة عملياته في شمال مالي

 

أعلن الجيش الفرنسي أنه قضى على 24 مقاتلات إسلامياً وأسر اثنين، ودمر مركبات وصادر كميات كبيرة من الأسلحة، خلال معارك دارت في شمال مالي.

وجاء في بيان صادر عن قيادة عملية “برخان” الفرنسية أن العملية التي بدأت في 28 أكتوبر “أدت إلى تصفية 24 إرهابيا وأسر اثنين”.

وتضم قوة برخان 3000 عسكري فرنسي بالشراكة مع خمس دول من الساحل، ومهمتها التصدي للمجموعات المسلحة في الساحل والصحراء.

وأضاف البيان أن “عددا من مركبات العدو قد دمرت، وتمت مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات المخصصة لصنع قنابل لشن اعتداءات”، موضحا أن العملية، جرت في وادي أماتيتاي وجبل تيغارغار في منطقة كيدال بأقصى شمال شرق مالي.

وكان جندي من القوات الخاصة الفرنسية قتل نهاية الشهر الماضي في شمال مالي في إطار مطاردة مسلحين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة