الساحل

الجيش المالي يقصف مدينة كيدال بالمدفعية الثقيلة

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الأربعاء، في مدينة كيدال بين الجيش المالي والحركات المسلحة التي تسيطر على المدينة منذ السبت الماضي، وفق ما أكدته مصادر محلية لصحراء ميديا.

وأشارت هذه المصادر إلى أن الجيش المالي بدأ بقصف المدينة مستخدما المدفعية الثقيلة (مدافع الجراد)، من عدة نقاط خارج المدينة كان قد تمركز فيها يوم أمس وليلة البارحة.

وقال مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة العربية الأزوادية محمد مولود رمضان، في اتصال مع صحراء ميديا من مدينة كيدال: “عند حوالي الساعة العاشرة وعشرون دقيقة بدأ الجيش المالي في قصف المدينة بالمدفعية الثقيلة”.

وأضاف: “لقد بدأ مقاتلو الحركات المسلحة بالرد على هجوم الجيش المالي، نحن ندافع عن أنفسنا ولن نقف مكتوفي الأيدي”.

وقال رمضان إن الجيش الفرنسي المتواجد في المدينة يلتزم الحياد بين الطرفين؛ قبل أن يشير إلى أن الوساطة التي كانت تقودها الأمم المتحدة قد انتهت بإصرار الجيش المالي على المواجهة واستخدام الخيار العسكري.

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت في المدينة يوم السبت الماضي إثر زيارة الوزير الأول المالي للمدينة، مما أسفر عن سقوط 36 قتيلاً من بينهم ثمانية جنود ماليين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة